المملكة العربيَّة السعوديَّة توجِّه رسالة إلى العالم الإسلامي

المملكة العربيَّة السعوديَّة توجِّه رسالة إلى العالم الإسلامي .

شدَّد الملك السعودي ” سلمان بن عبد العزيز ٱل سعود ” على أهميَّة توسيع سبل الحوار بين حاشية الأديان والحضارات بهدف تكثيف التعاون المُشتَرَك في طريق مكافحة الإرهاب والتطرُّف .

وقال العاهل السعودي في كلام ذكره عنه نيابةً الأمير ” خالد الفيصل ” أثناء اجتماع مجموعة الرؤية الاستراتيجيَّة في مدينة جدَّة والذي يتم تحت شعار ” الحوار وٱفاق التعاون ” : تؤكِّد المملكة على أهميَّة هذا الاجتماع الاستراتيجي بين العالم الإسلامي وروسيا الاتحاديَّة في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي وتكثيف سبل الحوار بين أتباع الأديان والحضارات وزيادة التعاون المُشتَرَك في مكافحة التطرُّف والإرهاب .

هذا ونوَه الملك سلمان إلى أن الدين الإسلامي يتَّسم بالوسطيَّة والتسامح، مشيرًا إلى أن المملكة العربيَّة السعوديَّة لعبت دورًا مشرِّفًا في تبني مبادئ التعايش المُشتَرَك والاعتدال بسعيها لتدعيم الخطوات الإقليميَّة والدوليَّة ضمن هذا الإطار .

وإيمانًا من المملكة بأن الاختلاف لا يعني الخلاف وإيمانها بأن التسامح يدعو للتسامي، أظهر الملك سلمان التزام البلاد بتدعيم الخطوات القادمة التي تصب في خدمة المبادئ سابقة الذكر .

الملك ” سلمان بن عبد العزيز ٱل سعود ” مع نجله ولي العهد السعودي ” محمد بن سلمان ” .

المملكة العربيَّة السعوديَّة تُشيد بعلاقاتها مع روسيا

أشار الملك السعودي ” سلمان بن عبد العزيز ” إلى أن العلاقات الوطيدة على مستوى التاريخ ما بين روسيا والمملكة العربيَّة السعوديَّة عاشت قفزات كبيرة في الٱونة الأخيرة تكلَّلَت بزيارات بين الطرفين وإبرام العديد من الاتِّفاقيَّات المُشتَرَكَة في شتَّى المجالات الثقافيَّة والاقتصاديَّة والدفاعيَّة وهذا ما هيَّأ المجال لتحسين هذه العلاقات وتثبيت مستوى الثقة بين الجانبين الروسي والسعودي .

الملك ” سلمان بن عبد العزيز ٱل سعود ” مع الرئيس الروسي ” فلاديمير بوتين ” .

كما أوضح الملك سلمان ختامًا تطلُّعاته في أن تلعب مجموعة روسيا والعالم الإسلامي في توسيع التوافق ما بين أتباع الأديان وتحسين الحوار بين الثقافات والحضارات بالإضافة إلى الحفاظ على القيم المُختَلِفَة التي تواجه مخاطر التغيُّر والانحلال في العصر الحالي، الأمر الذي يفرض مواجهة هذه المخاطر للحفاظ على طريق التطوُّر والتقدُّم .

الجدير بالذكر أن مدينة جدَّة السعوديَّة تستضيف حاليًّا ثاني اجتماعات مجموعة روسيا والعالم الإسلام .

مع العلم أن الاجتماع الأوَّل للمجموعة كان قد تم عقده في مدينة قازان في روسيا .

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى