الولايات المتحدة تؤكد عدم دعمها لاستقلال تايوان

الولايات المتحدة تؤكِّد عدم دعمها لاستقلال تايوان .

صرَّح الرئيس الأمريكي ” جو بايدن ” يوم أمس الثلاثاء بأن الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة لا تحثُّ على استقلال تايوان، مشيرًا إلى أن أمريكا لن تغيِّر السياسية التي تنتهجها أبدًا .

وبحسب رويترز، أكَّد بايدن في تصريحات صحفيَّة أن الولايات المتحدة لا تشجِّع استقلال تايوان وإنَّما تشجِّع التايوانيين على أن يفعلوا ما ينصُّ عليه قانون تايوان بصورة دقيقة .

كلام ” جو بايدن ” جاء لتوضيح ما ذكره سابقًا بخصوص تايوان التي وصفها فيما ذكره في وقت سابق بالجزيرة المستقلَّة

وصفها بالسمتقلَّة يعدُّ إخلالًا بالتزام الولايات المتحدة بالسيادة الصينيَّة على جزيرة تايوان الواقعة شرقي جمهوريَّة الصين .

وأثناء زيارة له إلى ولاية ” نيوهامبشر ” في الولايات المتحدة الأمريكيَّة تم طرح سؤال على بايدن حول ما إذا تم تحقيق أي تقدُّم بشأن ملف تايوان إبان اجتماعه الافتراضي مع الرئيس الصيني ” شي جين بينغ ” .

كان جواب بايدن على السؤال : نعم، لقد قلنا بوضوح تام إنَّنا نؤيِّد قانون تايوان وهذا كل شيء ” .

وأردف بايدن في إجابته : إنَّها مستقلَّة، تتَّخذ قراراتها بنفسها .

وبحسب فرانس برس، جواب بايدن كان يقصد به تايوان .

مع العلم أن الرئيس الصيني ذكر في القمَّة الافتراضيَّة التي جمعته مع بايدن بأن محاولة تحقيق استقلال تايوان هو بمثابة اللَّعب بالنار، ومن يلعب بالنار ستحترق يده ! .

يمكنك معرفة تفاصيل الاجتماع الافتراضي بين بايدن ونظيره الصيني من هنا .

الرئيس الأمريكي ” جو بايدن ” .

حول قانون تايوان الذي تدعمه الولايات المتحدة

أقرَّ الكونغرس الأمريكي عام 1979 تشريع ” قانون تايوان “، ويحكم القانون العلاقات بين كل من أمريكا والصين وتايوان .

بموجب قانون تايوان، الولايات المتحدة الأمريكيَّة تعترف بصين واحدة فقط .

في الوقت ذاته يجب عليها تدعيم الجانب التايواني بالأسلحة التي تتيح لتايوان الدفاع عن نفسها .

الخلاف بين الصين وتايوان

الصين ترى أن تايوان التي يبلغ عدد سكَّانها قرابة 23 مليون شخص جزء لا يتجزًّء من الأراضي الصينيَّة .

والصين تعهَّدت بإعادة ضم تايوان للأرض الصينيَّة في يوم من الأيَّام، حتَّى إن كان هذا الضم بالعنف إذا اضطرَّ الحال .

يمثِّل ملف تايوان في الٱونة الأخيرة نقطة خلاف بين جمهوريَّة الصين والولايات المتَّحدة الأمريكيَّة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى