سونغ كيم مبعوث أمريكا يصل إلى كوريا الجنوبية

مبعوث أمريكا سونغ كيم يصل إلى كوريا الجنوبية

وصل اليوم  سونغ كيم مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية بشأن كوريا الشمالية إلى كوريا الجنوبية ، حي ثتأتي هذه الزيارة وسط توتر كبير بعد أيام قليلة من إجراء بيونغ بانغ اختباراً لإطلاق صاروخ باليستي من غوّاصة ، الأمر الذي أثار انتقادات واشنطن بشكل كبير .

تأتي هذه الزيارة وسط تعثّر محادثات نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية، و بعد أيام من اجتماع أمريكا مع كلّ من نظيريها اليابان و كوريا الجنوبية و تحديداً يوم الثلاثاء الماضي في العاصمة الأمريكية واشنطن ، كان اجتماعاً حثّ فيه كيم كوريا الشمالية على الامتناع عن القيام باستفزازات أخرى و المشاركة في حوار مستدام و ملموس .

و من جهتها لازالت كوريا الشمالية مستمرة بسلسلة من الاتسفزازات و التهديدات المتواصلة ، و يذكر أن كوريا الشمالية بدأت مطلع عام 2021 و تحديداً في شهر يناير الماضي بسلسلة من التهديدات التي كان سبب قيامها استعراض عسكري حضره قائدها كيم جون أون، حيث جرى وسط العاصمة الكورية بيونغ بانغ و كان هذا الاستعراض قبل أيام من تسلّم رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن منصبه رسمياً في بلاده ، في توقيت وصفته الصحافة العالمية بالرسالة الموجهة لأمريكا ، والجدير بالذكر أن كيم جون أونغ قالها صراحةً وعلانية قبل العرض بأيام قليلة ” أمريكا أكبر عدو لنا “.

ولكن لماذا كل هذا التسلح ؟

يقول الكاتب تيموثي دبليو مارتن من صحيفة وول ستريت جورنال الاقتصادية أن كوريا الشمالية ترى من خلال امتلاكها الأسلحة النووية أن ذلك هو  العامل الأقوى و الأفضل الذي يضمن لها الاستقرار لنظام الحكم فيها، كما أنه عامل تصدي رادع لأي غزو امريكي محتمل .
و رغم كل المحادثات الرامية لنزع السلاح النووي من كوريا الشمالية مقابل رفع العقوبات الأمريكية ، فكوريا تستمر برفض كل المبادرات الأمريكية و تتهم الولايات المتحدة الأمريكية و كوريا الجنوبية بالحديث عن الدبلوماسية و في الوقت نفسه تأجيج التوتر بأنشطتها العسكرية .
و بعد وصوله الى كوريا الجنوبية قال كيم ، انه يتطلع لأجراء مناقشات مثمرة دون ذكر المزيد من التفاصيل

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى