محمد بن زايد يلتقي بأردوغان في تركيا

محمد بن زايد يلتقي بأردوغان في تركيا .

التقى ولي عهد إمارة أبو ظبي ” محمد بن زايد ٱل نهيان ” بالرئيس التركي ” رجب طيِّب أردوغان ” في العاصمة التركيَّة أنقرة في زيارة رسميَّة بحث خلالها الجانبين الإماراتي والتركي سبل التعاون في جميع المجالات .

ووفقًا لوكالة الأنباء الإماراتيَّة، بحث بن زايد مع الجانب التركي العلاقات الثنائيَّة بين دولة الإمارات العربيَّة المتَّحدة وتركيا بالإضافة إلى سبل تعزيز التعاون والعمل المُشتَرَك بين الدولتين على صعيد كل المجالات التي تصبُّ في مصلحة الطرفين إلى جانب جميع القضايا الدوليَّة والإقليميَّة التي تهم الجانبين التركي والإماراتي .

كما تمَّت الإشارة إلى أن أردوغان عبَّرَ عن ثقته عند استقباله ” محمد بن زايد ٱل نهيان ” رفقة الوفد المرافق له في القصر الرئاسي في العاصمة التركيَّة أنقرة عن ثقته بأن زيارة الجانب الإماراتي لتركيا تهيِّئ الطريق لمرحلة جديدة ومُزدَهِرَة من التعاون والعلاقات التي تخدم مصالح المنطقة والدولتين .

الرئيس التركي ” رجب طيب أردوغان ” مع ولي عهد إمارة أبو ظبي ” محمد بن زايد ” .

 

تفاصيل زيارة محمد بن زايد لتركيا

بحسب وكالة الأنباء الإماراتيَّة، تبادل طرفي اللقاء التركي والإماراتي أثناء الزيارة وجهات النظر حيال قضايا عديدة والتطوُّرات التي تحدث في منطقة الشرق الأوسط .

كما ذكرت الوكالة أن الطرفين شدَّدا أثناء الزيارة إلى أهميَّة تدعيم أعمدة الاستقرار والأمن والسلام التي تكوًِن القاعدة الرئيسيَّة للبدء في البناء والتنمية والتقدُّم باتِّجاه المستقبل المُزدَهِر الذي تأمله الشعوب في المنطقة .

وأكَّدَ الطرف الإماراتي في اللقاء أن دعم التنمية والاستقرار والسلام في المنطقة هي بمثابة البوصلة التي توجِّه مسار السياسة الخارجيَّة لدولة الإمارات العربيَّة المتَّحدة وهذا هو الحافز الذي يدفع البلاد الإماراتيَّة إلى الشراكة والتعاون والعلاقات الإيجابيَّة مع كل دول المنطقة وعلى رأسها تركيا واصفًا إيَّاها بالدولة والتي تلعب دورًا هامًّا في المحيطين الإقليمي والدولي ولها تأثيرها الكبير في قضايا المنطقة المُختَلِفة .

كما أكَّد ولي عهد أبو ظبي إلى أن بلاده حريصة على التعاون مع الجانب التركي في البحث عن الحلول السلميَّة للأزمات التي تشهدها المنطقة والتي من شأنها أن تمنح المنطقة الاستقرار والسلام .

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى